اختتمت في مقر الأمم المتحدة بالرياض ورشة عمل “مشاركة الشباب والمرأة في عملية التخطيط العمراني” يوم الخميس الماضي ولمدة خمسة أيام ، والتي نظمتها وزارة الشؤون البلدية والقروية من خلال برنامج مستقبل المدن السعودية، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية “المؤل” ومركز العنود لتنمية الشباب “وارف”، والذي يهدف إلى التخطيط التشاركي للمدن والمجتمعات وتطوير رؤية التخطيط الإستراتيجي لمستقبل حضري مستدام للمدن السعودية.
بحضور كلا من وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية لتخطيط المدن ومدير برنامج مستقبل المدن السعودية في مؤل الأمم المتحدة، و مدير مركز وارف ، وعدد من خبراء UN ، والمشاركين المرشحين من عدة مناطق

وفي كلمة القاها وكيل الوزارة أكد فيها على أهمية إقامة مثل هذه الورش التي تفتح أبواب المشاركة أمام الشباب وتعزز ثقتهم بأنفسهم منوه إلى إيمانه بقدرات الشباب والشابات على المشاركة في تخطيط وتطوير مدنهم و أشراكهم في صنع القرار ، وأشار إلى أن التطور المستمر الذي تعيشه المملكة في جميع المجالات والأصعدة يتطلب من أن نكون مواكبين له لذلك جاء هذا البرنامج ملبي له

إلى ذلك أعرب المشاركون الذين يمثلون عدةمناطق بالمملكة بأهمية إقامة مثل هذه الورش والتي تعكس الرؤية الثاقبة لقيادتنا الحكيمة واهدافها الواضحه والتي تتماشى مع رؤية٢٠٣٠ مؤكدين على أهمية إشراك المرأة في العمل لاحداث التكامل بين الرجل والمرأة، كما يعكس إيمان قيادتنا بأهمية دور المرأة في المجتمع وقيادة المسيرة نحو المستقبل ومنح المرأة مزيداً من الفرص لتثبت نفسها في مواقع صنع القرار

الجدير بالذكر أن فعاليات الورشة تضمنت العديد من المحاور الهامة في عملية التنمية العمرانية والحضرية بما في ذلك الأدوات التشاركية والتدريب الجماعي على Minecraft

وفي ختام الورشة تم تكريم المشاركين وتوزيع الشهادات عليهم

المصدر


[/et_pb_text]
[/et_pb_column]
[/et_pb_row]
[/et_pb_section]